آخر الأخبار المهنية والوظائف

الأسئلة الأكثر شيوعاً في المقابلات الشخصية؟/The most common interview questions

الأسئلة الأكثر شيوعاً في المقابلات الشخصية
The most common interview questions

الأسئلة الأكثر شيوعاً في المقابلات الشخصية؟


قد يتعجب العديد عندما يقرأ هذا العنوان ،وقد يتبادر لذهن الشخص أسئلة عديدة ومنها:-
هل هذه الأسئلة هي نفسها في جميع الشركات؟
وهل الموضوع بسيط لهذه الدرجة في أن أحفظ سؤال ثم أحفظ جوابه ؟


نعم،إن الأسئلة الأكثر شيوعا في هذا المقال هي بنسبة كبيرة نفسها في المقابلة ،وإن لم تكن جميعها ستجد معظمها أثناء المقابلة ،ولكن الموضوع ليس بسيط كما تعتقد ،في أن تحفظ السؤال وتحفظ إجابة له من الإنترنت والمواقع بل المقصود هو أن تحضر إجابة للسؤال مناسبة عن نفسك .


تسبب المقابلات بشكل عام بعض التوتر والخوف لدى الشخص ،وخصوصا في المقابلات المصيرية حيث يتوقف عليها الكثير من الأمور في حياته كمقابلة العمل أو كمقابلة المنح وغيرها من الأمور المهمة ،سنستعرض معكم في هذا المقال الأسئلة الأكثر شيوعا في هذه المقابلات وكيف يمكنك تخطيها والإجابة عنها ،ولكن قبل أن نبدأ في الحديث عن هذا الموضوع يجب معرفة نقطة مهمة وهي أن الشخص الذي سيقابلك لا ينتظر منك إجابة حفظتها من الكتب والمواقع كما ذكرنا بل يجب عليك أن تكون فقط مستعدا للسؤال ومحضر إجابة مناسبة عن نفسك .

أكثر الأسئلة شيوعاً


السؤال الأول :-التعريف عن النفس



تذكر قبل أن تنطلق لمقابلة العمل أن الإنطباع الأول في غاية الأهمية ،وطلب مسؤول التوظيف في أن تقوم بالتعريف عن نفسك من أهم الأسئلة التي ستطرح عليك في المقابلة ،حيث يؤخذ الكثير من الإنطباعات عنك ويتوقف على إجابتك الكثير من الأمور المصيرية كقبولك في الوظيفة التي تطمح إليها في هذه الشركة أو رفضك ،فإن لم يكن الإنطباع الأول جيدا أثناء تعريفك عن نفسك فلن تجد فرصة أخرى تعوض ذلك .



ماذا يجب عليك أن تفعل ؟

حضر نفسك جيدا قبل الإنطلاق للمقابلة ؛وذلك بالإستعداد للإجابة عن هذا السؤال فهو سيطرح عليك لا شك في ذلك ،اطرح على نفسك هذا السؤال وأجب عنه (أي بمعنى قابل نفسك بنفسك ) أو اجعل صديق /قريب لك يطرح عليك هذا السؤال واعمل مقابلة افتراضية ،هذا سيكسر حاجز الخوف عندك ولن تتتعرض لمواقف كالنسيان والتلعثم ومن هذا كله أثناء المقابلة ،في الغالب يصاب الشخص بالنسيان ويتعرض لمواقف كالإرتباك والخوف والتلعثم إن لم يكن مستعدا للحديث عن نفسه ولم يسبق له في التحدث عن نفسه فيجد نفسه أمام رهبة هذا السؤال .

طريقة التعريف عن النفس

-حاول أن تكون لغتك بالفصحى
- ابدأ أولا بالتعريف عن اسمك كاملا ومكان سكنك والجامعة التي درست بها ومجال درستك وذكر أهم التفاصيل والمميزات في كل نقطة ،وابتعد عن السلبيات ،فإن كان لديك مشروع تخرج مميز يجب عليك ذكره وهذا خصوصا إذا كنت حديث التخرج .

-تجنب الحديث عن نفسك بطريقة مغرورة أو التحدث بصورة مهزومة ،حاول أن تكون وسطيا في المقابلة وهذا أيضا في جميع الظروف والأحوال .

- إن كنت من أصحاب الخبرات الكبيرة لا تذكر تفاصيل قديمة كثيرا يفضل الحديث عن أحدث الخبرات والدورات ، و الابتعاد عن ذكر القديم منها في حال مضى عليها كثير من الوقت فهذا سينعكس سلبا عليك ،ابدأ مباشرة بالحديث عن خبراتك والشركات التي عملت بها بعد التعريف عن اسمك والنقاط الرئيسية ولا تتطرق لموضوع دراستك .

-تحدث عن مدى اهتمامك بالوظيفة التي تقدمت عليها ورغبتك في التطور و الحصول على وظيفة أكثر تحدٍ لإثبات المهارات.


-في النهاية الشخص الذي يقابلك هو شخص مثلك وتعرض لمثل هذه المقابلة وهذا السؤال ،فتحدث بصورة طبيعية ولا تنشغل كثيرا بماذا يفكر هو عنك فهذا سيزيد التوتر وينعكس على جسدك وعينيك ،المهم أن تكون صادقا في كل ما تتحدث به وسيشعر الطرف الآخر بهذا الشيء .

السؤال الثاني :-  لماذا ترغب فى هذه الوظيفة؟

قد يظن البعض أن هذا السؤال بسيطا نوعا ما ،ولكن هذا السؤال يشمل عدة أسئلة فرعية يجب عليك أن تجيب عليها حتى وإن لم يتطرقوا لها ،منها لمَ أنت مهتم بشركتنا؟ ولمَ تود العمل في شركتنا؟
فكل ما عليك أن تقدم إجابات مدروسة وذكية ملائمة لإحتياجات الشركة .


يمكنك الإجابة عن هذا السؤال كالتالي :-


إن الوظيفة مناسبة وملائمة لخبراتي المهنية والشخصية وقدراتي ومهاراتي ،وأيضاً كي استفيد من خبراتي السابقة فى هذا المجال وأعمل على ثقلها مستقبلاً.

ولقد إخترت شركتكم لمدى إحاطتي وعلمي بكفائتها وسمعتها الطيبة بسوق مجال العمل ومنحها فرص لكل طموح ومتطلع لمستقبل أفضل وخبرة أكبر،وهذا بحد ذاته مكسب لشخصيتي المهنية .

تذكر أن القراءة والمعرفة بالشركة وأعمالها من أهم الأسباب للإجابة عن هذا السؤال بطريقة صحيحة ،وأن هذا السؤال تم طرحه لمعرفة إن أجريت بحثك الخاص حول الشركة التي ستجري مقابلة معها ومدى اهتمامك بها .

والأهم من هذا كله يجب أن يكون كلامك صادر عن اقتناع تام وأن يكون الكلام واقعي وحقيقي لكي لا يكون كلامك  من أدوات ووسائل النفاق الإجتماعي والمهني .


السؤال الثالث :- لماذا تركت وظيفتك السابقة؟


هذا السؤال في غاية الأهمية خلال الإنترفيو، يمكن أن يمنحك الوظيفة أو يتسبب في حصول شخص آخر عليها. فسبب ترك وظيفتك السابقة هو ما يريد مسؤول التوظيف ومدير الشركة فهمه بالكامل.

أولا تحدث عن ايجابيات وظيفتك أو شركتك السابقة

التحدث بإيجابية عن عملك وشركتلك السابقة سيعرضك كشخص جاد في البحث عن فرصة أفضل ،وأنك لا تقبل بأي عرض توظيف إلا إذا كان أفضل من وضعك الحالي ،وأيضا سيترسخ في أذهان مديرك الجديد أنك لا تهرب من وظيفتك السيئة أو من المهام الصعبة .

ثانيا اذكر الأسباب التى دفعتك للبحث عن فرصة افضل

اذكر أسباب ذكية ومنطقية دفعتك للبحث عن فرصة عمل أفضل كالتالي :-
-لم أكن أفكر بترك وظيفتي السابقة ولكن وجدت هذه الفرصة في شركتكم وهي ما كنت أطمح إليه في مجالي .

-حصلت على دورات معينة ولا أستطيع أن أطبق ما تعلمته في الشركة السابقة

-تعلمت الكثير من خلال عملي في شركتي السابقة ولكن لا يوجد بها مساحة للتقدم أكثر من ذلك .

-أخطط أن أصل إلى (منصب /هدف) وهذا يصعب علي في شركتي السابقة حيث أن الخبرات محدودة وأحتاج إلى خبرات مختلفة وتحديات أكبر وهذه الفرصة ستمنحني العلم والخبرة الكافية في ذلك .



السؤال الرابع :-أين تجد نفسك بعد خمس سنوات؟



قد لا تسأل في المقابلة بنفس هذا السؤال ،فصيغة هذا السؤال تختلف أحيانا،ومن الصيغ المشابهة لهذا السؤال هي :-
-ما هو هدفك من هذه الوظيفة بعد فترة زمنية ؟
-ما الذي تنوي تحقيقه إذا تم اختيارك لهذه الوظيفة؟


هذا السؤال يهدف بشكل أساسي لمعرفة إذا ما كان المتقدم متحمسا للوظيفة ويجدها نقطة مهمة وطريق مميز في حياته وسيرته المهنية ،أم أنها فرصة كباقي الفرص التي قد تتاح له .


كيف تجيب عن هذا السؤال؟


عند الإجابة على هذا السؤال ، كن صادقًا مع نفسك أولا ،فكل ما يريده مدير الموارد البشرية هو أن تكون صادقا معهم وما يريدون معرفته هو: "هل لديك توقعات واقعية لحياتك المهنية، هل أنت شخص طموح، وهل هذا الموقف بالتحديد يتماشى مع نموك وأهدافك بشكل عام؟.
فيمكنك الإستعانة بهذه الإجابة لكي تصيغ إجابة مناسبة لك كأن تقول :-
في خلال هذه المدة ،أطمح في أن أكون خبيرا في هذا المجال بحيث يمكنني تقديم الإستشارة وتقديم الأفكار والمساعدة للآخرين ،وأرغب في أن أتولى منصب أعلى في الشركة بعد أن أحصل على الخبرة والعلم الكافي .


صغ إجابة مناسبة عن نفسك ،وكما ذكرنا سابقا استعد جيدا لهذا السؤال قبل المقابلة بعدة أيام حتى تتمكن من الإجابة عليه من غير خوف أو توتر .



السؤال الخامس :-لماذا ينبغي علينا توظيفك أنت؟



الوصف الوظيفي هو دليلك للإجابة على هذا السؤال ولابد أن تكون قد حضرت نفسك جيدا لهذا السؤال ،كل ما يجب القيام به هو القيام بدراسة متطلبات الوظيفة ودمجها مع الخبرات الخاصة بك ومؤهلاتك، فالاستدلال بمؤهلاتك وخبراتك هو أفضل طريق لإثبات أنك تستحق هذه الوظيفة.

ثم بعد ذلك أثبت لهم أنك الأجدر بهذه الوظيفة وما تستطيع أن تقدمه ،سلط الضوء على أبرز المؤهلات عندك التي تتميز بها عن الكثير من غيرك .

السؤال السادس :- الأسئلة السلوكية 

وهي مجموعة من الأسئلة التي تهدف إلى التعرّف على سلوكك وطريقة تصرّفك في مواقف معيّنة، قد تكون الأسئلة السلوكية كالتالي:
حدّثنا عن موقف تمكّنت فيه من التعامل بنجاح مع عميل صعب، أو مع شكوى من أحد العملاء.
حدّثنا عن أهمّ إنجاز لك، أو أكثر إنجازاتك التي تشعرك بالفخر.
أخبرنا عن موقف ارتكبت فيه خطأ في عملك، وكيف تعاملت مع هذا الموقف؟
حدّثنا عن موقف أثناء مسيرتك المهنية كنت فيه تحت ضغط شديد.
أخبرنا عن موقف أظهرت فيه مهارات قيادية عالية.
حدّثنا عن موقف اختلفت فيه في الرأي مع مديرك أو رئيسك في العمل.


تعدّ الأسئلة السلوكية صعبة بعض الشيء، لأنك لا تعلم تمامًا ما الذي سيطرح عليك. لكن، عليك أن تدرك بأنّ الشخص الذي يقابلك، يسعى إلى معرفة كيفية تصرّفك في مواقف معيّنة وذلك من خلال أمثلة حقيقية لمواقف عشتها في الماضي. ليس هذا وحسب، بل إنه يريد منك أن تعطيه إجابات قابلة للقياس، وهنا يمكنك استخدام أيّ من التراكيب التالية للإجابة: تمكّنت من زيادة المبيعات بنسبة 6% وذلك من خلال…. قلّلت من وقت انتظار العميل بنسبة 11% وذلك من خلال… استطعت التعاقد من 3 عملاء مميزين عن طريق... وحتى تجيب عن الأسئلة السلوكية خلال مقابلة العمل، يمكنك مراجعة المهام الرئيسية التي تنطوي عليها الوظيفة التي تتقدّم إليها، لأنك على الأرجح ستُسأل عن مواقف متعلقة بهذه المهام بالذات، والمهارات التي تحتاجها للتعامل معها.

في النهاية هذه بعض النصائح التي أحببنا مشاركتكم بها لما فيها من فائدة للجميع :-

-ركز على أنها مجرد محادثة عمل فحسب.
-خفف شدة شعورك بالضغط للحصول على فرصة عمل.
-تعامل  مع الأمر كتجربة فحتى إذا لم تنجح فأنت تعلمت منها نقاط مهمة تمكنك  لتجتاز مقابلة شخصية في  فرصة عمل أفضل.
-شاهد الكثير من مقاطع الفيديو عن نماذج محاكاة المقابلة الشخصية.
-تدرب على إجابة أكثر الأسئلة شيوعًا وأصعب الأسئلة في مجال تخصصك و عملك.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز عن الأسئلة الأكثر شيوعاً في المقابلات الشخصية ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -